مرحباً بكم فى الجمعية الصحية التطوعية في الزلفي

كلمة رئيس مجلس الادارة

منذ تأسيس هذه الدولة المباركة على يد الملك عبدالعزيز ــ طيب الله ثراه ــ ومن بعده أبناؤه البررة وهي تدعو للعمل التطوعي اتباعًا لتعاليم ديننا الحنيف، ثم صدر نظام العمل التطوعي بموجب قرار مجلس الوزراء رقم356 وتاريخ 26/5/1441هـ متناغمًا مع رؤية2030 الطامحة إلى رفع نسبة المتطوعين في المملكة إلى مليون متطوع.

ومع انتشار الجمعيات التطوعية بأعداد كبيرة أصبح التطوع عملاً مؤسسيًا بحاجة إلى تنظيم يضمن سلامة سيره، فصدرت الأنظمة واللوائح والتراخيص لمختلف الجمعيات التطوعية ومنها قرار وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رقم42140 وتاريخ 7/3/1442هـ بالموافقة على تأسيس جمعية الصحية التطوعية في محافظة الزلفي تحت رقم (1991).

وإنه ليشرفني أن أتقدم ــ مع زملائي أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء المؤسسين ــ بالشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان رجل الخير والعطاء والحزم والعزم والرؤية الثاقبة، وولي عهده المحبوب الأمير محمد بن سلمان رائد النهضة السعودية الحديثة داعيًا أن يمدهما الله بعونه وتوفيقه لقيادة بلدنا لمزيد من التقدم والرقي والأمن والأمان.

كما نتقدم بالشكر لسعادة محافظ الزلفي الأستاذ مسفر بن غالب العتيبي على مبادرته بدعم هذه الجمعية قبل إنشائها تمشيًا مع تعليمات سمو أمير منطقة الرياض حفظه الله.

وإنه ليسرني وزملائي أعضاء مجلس الإدارة وفريق العمل أن نقدم هذا التعريف بالجمعية ومجال خدماتها الهادفة إلى الريادة والإرتقاء بالخدمات الصحية التطوعية بمنهجية واضحة وطموح عال سندًا لما تقدمه الدولة من خدمات جليلة، وتحقيقًا لما يتطلبه ديننا الحنيف والرؤية الوطنية (2030).

كما نقدم الشكر والعرفان لجميع من أسهم وسيسهم بدعم هذه الجمعية الفتية. والله نسأل أن يساعدنا على حمل الأمانة، وتنفيذ أهدافها الطموحة، والعمل على تطويرها بما يحقق الفائدة المرجوة.

الدكتور محمد بن عبدالله المفرِّح

جميع الحقوق محفوظه الجمعية الصحية التطوعية بالزفي © 2020
تطوير وتصميم مسار كلاود